تعلن منظمة أشوكا الوطن العربي عن انضمام أربع مبدعين أجتماعيين جدد من رواد الابداع الاجتماعي –  رضوي رستم من مصر و مصطفي جزار من لبنان و ليلي بن جاسم  من تونس و محمد البكري من المملكة العربية السعودية –  كزملاء لمنظمة أشوكا في المنطقة العربية، وذلك في إطار تحقيق أحد أهم أهداف المنظمة وهو تشجيع وجذب أصحاب الأفكار المجتمعية الجديدة المبتكرة التي تقوم أفكارهم على تقديم حلول لمشاكل مجتمعية من حولهم، حيث تقدم لهم منظمة أشوكا الدعم المالي والقانوني والإعلامي لهذه الأفكار لتطبيقها وتنفيذها على أرض الواقع
:بعض المعلومات عن الزملاء الجدد
قامت ليلى بن قاسم بتكوين وتنمية حركة شعبية من الطلاب والمبدعين الإجتماعيين المهتمين بالتراث أدت إلى استعادة الحيوية في جميع أنحاء تونس، وذلك من خلال سعيها لخلق مناخ إقتصادي فعال يتحدث عن حقيقة التراث الثقافي لزيادة إيمان الشعب بثقافة بلدهم
يهدف محمد البكري لمنع إعادة إنتاج الفقر في المجتمع السعودي عن طريق تحويل عقلية العمل الخيري السعودي من الإحسان إلى الإبداع الاجتماعي، وهي تعزيز لفلسفة التنمية المستدامة التي لا تنتهي، و ليس فقط الاعتماد شبه الكامل على الأعمال الخيرية ولكن أيضا تحفيز فكرة الإبداع الاجتماعي وتعليم التعاطف، والعمل الجماعي والقيادة وصناعة التغيير لشباب مجتمعه
أنشأ مصطفى جزار من خلال المؤسسة اللبنانية للبحث العلمي عملية أدت إلى أختيار أفضل المواهب من المجتمعات حيث لا تستطع المؤسسات العلمية بأنفسهم أن تفعل ذلك، وتركز هذه المواهب على معالجة أهم القضايا والتحديات التى تواجه مجتمعاتهم
أحدثت رضوى رستم  ثورة فى الحصول على مساكن منخفضة التكلفة، فنهج رضوى يجمع بين الابتكار في التصميم والبناء والتمويل والمشاركة المجتمعية للحد من تكاليف البناء السكني بنسبة 50٪ أو أكثر، كما أنها تعمل على تغيير العقليات نحو بناء منازل صديقة للبيئة باستخدام المواد المحلية
 ويعتبر زملاء أشوكا الجدد بمثابة قادة التغيير الاجتماعيين القادمين من خلال المبادرات التنموية التي تبنوها وسوف يقومون بتنفيذها،ومؤسسة أشوكا الوطن العربي هي إحدى فروع منظمة أشوكا العالمية وتغطي دول وسط وشرق وشمال أفريقيا، وهي تتبنى المبدعين الإجتماعيين حول العالم وتقدم لهم الدعم الفني والقانوني، وتطلق على هؤلاء المبدعين اسم زملاء أشوكا وتعتبرهم قادة قطاع المواطنة في المجتمع الذين يأتون بحلول غير تقليدية تواجه التحديات الإقتصادية والإجتماعية في الوطن العربي، وبالتالي تعمل منظمة أشوكا على تمكين زملاء أشوكا وتساعدهم على تمكين أفراد أخرين ليكونوا منتجين في مجتمعاتهم، مما يؤدى لبناء مجتمعات قوية في جميع دول البلدان العربية
ومن الجدير بالذكر أن زملاء أشوكا الجدد أصبحوا جزءاً من شبكة زملاء أشوكا العالمية، والتي تضم أكثر من  3000  زميل وزميلة من مختلف أنحاء العالم، كما يبلغ عدد زملاء أشوكا في الوطن العربي حوالي 90 زميلاً وزميلة، وذلك في احدي عشر دولة وهي مصر وفلسطين  ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية و البحرين والأردن و الكويت والإمارات العربية المتحدة وتونس وليبيا
وصرحت د.إيمان بيبرس نائبة منظمة أشوكا العالمية والمديرة الإقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي أنه يتم اختيار زملاء أشوكا وفقاً لخمسة معايير محددة، وهي أن تكون الفكرة الاجتماعية والتنموية التي يعرضها الزميل جديدة، ومبدعة في حلها، وأن يمتلك صاحب الفكرة مهارات مثل الإلتزام وروح المغامرة والمثابرة، وأن تكون للفكرة أثر قومي واجتماعي، وأخيراً لابد أن يكون المرشح ذو سمعة طيبة لأنه سيكون قائد في المجتمع ونموذج يحتذى به
وأضافت د.إيمان بيبرس أنه يمكن الإنضمام إلى شبكة مرشحي أشوكا الوطن العربي، والتي تهدف إلى مساعدة أشوكا في العثور على  المبدعين الاجتماعيين في الوطن العربي ليكونوا زملاء لأشوكا، وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكن المراسلة من خلال
 venture-assist@ashoka-arab.org
ومن االجدير بالذكر أن “أشوكا” منظمة دولية غير هادفة للربح أنشئت فى10 وتعمل فى أكثر من 80دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمى للوطن العربى فى مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، كما تم تسجيلها فى وزارتى الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004 وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعى والأهلى عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين فى هذا القطاع. برجاء الأطلاع علي موقعنا و مدونتنا لمزيد من المعلومات. تم أختيار 90 مبدع اجتماعي عربي من 11دولة عربية كزملاء لأشوكا الوطن العربي منذ عام 2003 وحتي الأن
لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع
يارا البريدي
مسئولة الأعلام و التسويق
media@ashoka-arab.org

 

نظمت منظمة أشوكا الوطن العربي يوم مفتوح للاطفال بلا مأوي من ضمن أنشطة مبادرة “من أجل مستقبل أفضل”  بهدف زيادة الوعي بخصوص قضية الأطفال بلا مأوي وتعزيز دمجهم اجتماعياً عن طريق تغيير صورتهم الاجتماعية وصورة المجتمع عنهم وإعطاء فرصة لهؤلاء الأطفال للتعبير عن أحلامهم, مخاوفهم وتحدياتهم في مكان أمن و تعزيز التعاون بين المنظمات العاملة في هذا المجال
حضر اليوم المفتوح حوالي 120 طفل وطفلة من الأطفال بلا مأوي من منظمات وجمعيات ومراكز رعايا مختلفة.تضمن اليوم المفتوح أنشطة تعليمية وترفيهية مع الأطفال لمساعدة الأطفال في التعبير عن أنفسهم وأنشطة حركية وألعاب تحفذ الذكاء والتركيز و أختتم اليوم بمعرض للكاريكتير رسمها الأطفال المشاركين في المبادرة  و عرض مسرحي وعرض غنائي قدمهم الأطفال  وعكس المعرض والعرضين مدى استيعاب وفهم الأطفال المشاركين لرسائل وأهداف المبادرة
وقالت الدكتورة/ إيمان بيبرس- المديرة الإقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي العربى ونائبة مدير منظمة أشوكا العالمية إن مبادرة ”لمستقبل أفضل لاطفال بلا مأوى“ هي مبادرة تتبناها أشوكا العالم العربى وشركائها من مختلف الجهات و التى تشمل وزارة التضامن الاجتماعى و جمعيات المجتمع المدنى العاملة مع أطفال بلا مأوى و عدد من زملاء أشوكا الوطن العربى الذين يقدموا الدعم الفنى للمبادرة و للشركاء
 والجدير بالذكر أن مبادرة أشوكا الوطن العربي للاطفال بلا مأوي تسعي إلي تغيير الصورة النمطية السلبيه المنتشرة عن الاطفال بلا مأوي عن طريق تعزيز جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة لهم. ولأن المبادرة تعمل علي تقوية وتنمية مهارات العاملين الاجتماعيين العاملين في مجالات الخدمات الصحية, النفسية والمهنية, من الضروري مناقشة سهولة جودة وسهولة الوصول إلي الخدمات الاجتماعية المقدمة لهؤلاء الاطفال في المرافق الحكومية.  من أهم أهداف المبادرة : تعزيز قدرات الجمعيات و المؤسسات العاملة مع أطفال بلامأوي من خلال تحسين البنية التحتية للجمعيات الشريكة و تدريبات بناء القدرات للعاملين مع الاطفال فى ثلاث قضايا رئيسية و هى الوعى الصحى والدعم النفسى و العاطفى و التوجيه المهنى وتزويد أطفال بلا مأوي بالمعلومات والمهارات اللازمة لحياة أفضل من خلال الانشطة المختلفة مع الاطفال والمقدمة من الجمعيات التى تم تدريبها على المنهج التدريبى لاشوكا الوطن العربى وزيادة وعي المجتمع بظاهرة أطفال بلا مأوي و تغيير الصورة السلبية لهؤلاء الاطفال فى المجتمع المصرى من خلال الحلقات النقاشية المختلفة و الحملات التوعوية و الاعلامية
منظمة أشوكا الوطن العربي هي أحد فروع مؤسسة أشوكا الدولية، وهي مؤسسة غير هادفة للربح أُنشئت في 1980 وتعمل في 80 دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمي للوطن العربي في مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، وتم تسجيلها في وزارتيّ الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004، وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعي والأهلي عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين في هذا القطاع
للتواصل الإعلامي
يارا البريدي
مسئولة الإعلام والتسويق
media@ashoka-arab.org

تعلن منظمة أشوكا الوطن العربي عن انضمام ست  مبدعين أجتماعيين جدد من رواد الابداع الاجتماعي – أحمد الهواري ودانيال لويس ومصطفى فرحات من مصر وعبدالله عبسي من لبنان وندى ضيف من البحرين وحسام الطراونة من الأردن-  كزملاء لمنظمة أشوكا في المنطقة العربية، وذلك في إطار تحقيق أحد أهم أهداف المنظمة وهو تشجيع وجذب أصحاب الأفكار المجتمعية الجديدة المبتكرة التي تقوم أفكارهم على تقديم حلول لمشاكل مجتمعية من حولهم، حيث تقدم لهم منظمة أشوكا الدعم المالي والقانوني والإعلامي لهذه الأفكار لتطبيقها وتنفيذها على أرض الواقع

 

 

بعض المعلومات عن الزملاء الجدد
عن  طريق باشكاتب يقوم أحمد الهواري بتدريب وتمكين الشباب من مناطق مهمشة في مصر لإطلاق منصات صحفية مجتمعية تعبر عن مجتمعاتهم وإعدادهم ليكونوا قادة مستقبلين في مجال الإعلام
أنشأ مصطفى فرحات “نفهم” وهي منصة إلكترونية تعليمية يتم من خلالها
تصميم فيديوهات تعليمية لتسهيل محتوي المناهج التعليمية الرسمية بالإشتراك مع المعلمين وأولياء الأمور
أسس عبدالله عبسي “ذومال” أول منصة تمويل جماعي عربية تقوم بإعاده توجيه الجهات المانحة لتمويل أصحاب المشاريع المبتكرة بدلاً من العطاء بصورته التقليدية
أنشأت ندى ضيف المنظمة البحرينية لتأهيل ضحايا التعذيب والعنف وهي أول منظمة بحرينية لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب وعائلتهم وإعادة إدماجهم في المجتمع مرة أخري عن طريق تقديم الدعم الذي يحتاجوه
أنشأ حسام الطراونة “نادي الأبداع-الكرك” وهو نادي اجتماعي يعمل علي تعزيز قدرات ومواهب ومهارات الأطفال في مجالات العلوم والتكنولوجيا والأداب وتوظيفها لصالح المجتمع
أنشأ دانيال لويس  بوابة التقييم المجتمعي للمستشفيات المصرية وهي بوابة إلكترونية تساعد المُستخدمين علي التعرف علي المستشفيات في مصر والخدمات التي تقدمها وتقييم هذة الخدمات ودرجة كفائتها وفقاً لمعايير علمية محددة
ويعتبر زملاء أشوكا الجدد بمثابة قادة التغيير الاجتماعيين القادمين من خلال المبادرات التنموية التي تبنوها وسوف يقومون بتنفيذها،ومؤسسة أشوكا الوطن العربي هي إحدى فروع منظمة أشوكا العالمية وتغطي دول وسط وشرق وشمال أفريقيا، وهي تتبنى المبدعين الإجتماعيين حول العالم وتقدم لهم الدعم الفني والقانوني، وتطلق على هؤلاء المبدعين اسم زملاء أشوكا وتعتبرهم قادة قطاع المواطنة في المجتمع الذين يأتون بحلول غير تقليدية تواجه التحديات الإقتصادية والإجتماعية في الوطن العربي، وبالتالي تعمل منظمة أشوكا على تمكين زملاء أشوكا وتساعدهم على تمكين أفراد أخرين ليكونوا منتجين في مجتمعاتهم، مما يؤدى لبناء مجتمعات قوية في جميع دول البلدان العربية
ومن الجدير بالذكر أن زملاء أشوكا الجدد أصبحوا جزءاً من شبكة زملاء أشوكا العالمية، والتي تضم أكثر من  3000  زميل وزميلة من مختلف أنحاء العالم، كما يبلغ عدد زملاء أشوكا في الوطن العربي حوالي 83 زميلاً وزميلة، وذلك في عشرة دول وهي مصر وفلسطين ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية والأردن الكويت والإمارات العربية المتحدة وتونس وليبيا
وصرحت د.إيمان بيبرس نائبة منظمة أشوكا العالمية والمديرة الإقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي أنه يتم اختيار زملاء أشوكا وفقاً لخمسة معايير محددة، وهي أن تكون الفكرة الاجتماعية والتنموية التي يعرضها الزميل جديدة، ومبدعة في حلها، وأن يمتلك صاحب الفكرة مهارات مثل الإلتزام وروح المغامرة والمثابرة، وأن تكون للفكرة أثر قومي واجتماعي، وأخيراً لابد أن يكون المرشح ذو سمعة طيبة لأنه سيكون قائد في المجتمع ونموذج يحتذى به

نظمت منظمة أشوكا الوطن العربي بالتعاون مع ساقية عبد المنعم الصاوي إحتفالية بعنوان “هي تستطيع”  يوم الأثنين السادس من أبريل. الهدف من الأحتفالية كان توجيه رسالة دعم و تشجيع وتأكيد للنساء في مصر وتوجيه نداء للرجال أيضاً للمساعدة والعمل علي تمكين البنات والنساء في حياتهم بالأضافة الي تسليط الضوء علي نماذج مشرفة من القيادات النسائية الناجحة لتشجيع النساء والفتيات في مصر علي إحداث تغيير أيجابي و أن يكن هن الفاعلات الرائدات في مجتمعنا
و صرحت د. إيمان بيبرس , المديرة الأقليمية لأشوكا الوطن العربي:  الهدف من أختيار توقيت الأحتفالية بعد شهر تقريباً من يوم المرأة العالمي هو إيمان منظمة أشوكا أن التركيز علي تمكين المرأة يجب أن يكون طوال العام و الأحتفال بالأنجازات التي حققتها وتحققها القيادات النسائية يكون علي مدار العام
تحدثت في هذة الأحتفالية كل من د.هدي بدران – الناشطة النسوية والأمين العام لإتحاد نساء مصر, أ. نوال مصطفي– الكاتبة الصحفية ,رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية أطفال السجينات و أحدي زميلات منظمة أشوكا و د. أيمان بيبرس– نائبة رئيس مؤسسة أشوكا العالمية, المديرة العالمية للمبادرة العالمية للمغتربين و المديرة الأقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي . و قام بتقديم المتحدثات المهندس محمد الصاوي – مؤسس ساقية عبدالمنعم الصاوي و أحدي زملاء أشوكا
تحدثت د. هدي بدران عن قصة نجاحها منذ بداية مشوارها و رئاستها لرابطة المرأة العربية و محاولاتها الدائمة إلي طرح قضايا و مشكلات المرأة و إيصال صوتها بشكل أفضل.
أما أ. نوال مصطفي فشاركت الحضور قصة نشأة جمعية رعاية أطفال السجينات و الصعوبات التي واجهتها لدخول السجون المصرية و كيف أنها مُنعت من دخول السجن فترة من الوقت
تحدثت د. إيمان بيبرس عن المؤثرات في حياتها و كيف ساهم أبواها صناع التغيير في تشكيل شخصيتها و مساعدتها في أن تصبح لما هو عليه. كما تحدثت عن أن  شغفها الأكبر في الحياة هو أتاحة الأختيار لمن ليس لديهم حق الأختيار وهو ما يحفزها  لمحاربة عدم المساواة و التهميش التي تعاني منه النساء في مصر
أما المهندس محمد الصاوي فقال أن المشاركة المجتمعية من كل فئات المجتمع مهمة وضرورية من أجل أحداث التغيير و شدد علي ضرورة وجود أنماط أخري من التفكير التي تؤكد أن المرأة لا يجب التقليل من إسهامات المرأة  للمجتمع لأنها تتساوي تماماً مع إسهامات الرجل
وقامت د. إيمان بيبرس – بالنيابة عن منظمة أشوكا- بتكريم د. هدي بدران و أ. نوال مصطفي بالإضافة إلي سيدتين بارزتين في مجالاتهم هن: د. هبة هجرس– الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق ذوي الأعاقة في مصر والشرق الأوسط و أ. إقبال بركة – الكاتبة والصحفية المصرية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة المهمشة
و كان من المقرر ان تأتي أبلة فضيلة لألقاء كلمة و لكي يتم تكريمها ولكنها اعتذرت لظروف مرضها و تم تكريمها غيابياً
و بعد التكريم وتوزيع الدروع علي المُكرمات, تم فتح مناقشة مفتوحة حول كيفية دعم القيادة النسائية وتشجيع النساء والفتيات ليصبحن صانعات للتغيير في مجتمعاتهن
و كان من ضمن الحضور : د. مني مكرم عبيد و الأعلامي أ. أبراهيم الكرداني و لفيف من الأعلاميين و المهتميين بقضايا حقوق و تمكين المرأة من الجنسين
الجدير بالذكر أن منظمة أشوكا هي المجتمع الأكبر للمبدعيين الأجتماعيين في العالم و هي تهدف إلي دعم المبدعيين الأجتماعيين صناع التغيير لخلق ونشر حلولهم المبتكرة في مجتمعاتهم والعالم أجمع. و تسعي أشوكا الي إعطاء فرص متساوية لجميع الأفراد لتنمية مهارتهم و تمكينهم من إحداث التغيير الأجتماعي في مجتمعاتهم.بدأت أشوكا الوطن العربي نشاطها عام 2003 و هي متواجدة حالياً في 10 دول عربية و أختارت أكثرمن 80 مبدع أجتماعي كزملاء لها منهم 45 زميل/ زميلة في مصر

نظمت منظمة أشوكا الوطن العربي يوم مفتوح للاطفال بلا مأوي بعنوان “أتكلم” بهدف زيادة الوعي بخصوص قضية الأطفال بلا مأوي وتعزيز دمجهم اجتماعياً عن طريق تغيير صورتهم الاجتماعية وصورة المجتمع عنهم وإعطاء فرصة لهؤلاء الأطفال للتحدث عن أحلامهم, مخاوفهم وتحدياتهم في مكان أمنوأخيراً تعزيز التعاون بين المنظمات العاملة في هذا المجال
وحضر اليوم المفتوح حوالي 100 طفل وطفلة من الأطفال بلا مأوي من منظمات وجمعيات ومراكز رعايا مختلفة.تضمن اليوم المفتوح أنشطة تعليمية وترفيهية مع الأطفال لمساعدة الأطفال في التعبير عن أنفسهم كالرسم وصناعة العرائس وأنشطة حركية وألعاب تحفذ الذكاء والتركيز و أختتم اليوم بعروض حية متمثلة في مسرح العرائس الذي عرض قصة حياة المطرب محمد منير كمثال علي الاصرار من اجل النجاح
وقالت الدكتورة/ إيمان بيبرس- المديرة الإقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي العربى ونائبة مدير منظمة أشوكا العالمية, إن مبادرة ”لمستقبل أفضل لاطفال بلا مأوى“ هي مبادرة تتبناها أشوكا العالم العربى و شركائها من مختلف الجهات و التى تشمل وزارة التضامن الاجتماعى و جمعيات المجتمع المدنى العاملة مع أطفال بلا مأوى و عدد من زملاء أشوكا الوطن العربى الذين يقدموا الدعم الفنى للمبادرة و للشركاء
 والجدير بالذكر أن مبادرة أشوكا الوطن العربي للاطفال بلا مأوي تسعي إلي تغيير الصورة النمطية السلبيه المنتشرة عن الاطفال بلا مأوي عن طريق تعزيز جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة لهم. ولأن المبادرة تعمل علي تقوية وتنمية مهارات العاملين الاجتماعيين العاملين في مجالات الخدمات الصحية, النفسية والمهنية, من الضروري مناقشة سهولة جودة وسهولة الوصول إلي الخدمات الاجتماعية المقدمة لهؤلاء الاطفال في المرافق الحكومية.  من أهم أهداف المبادرة : تعزيز قدرات الجمعيات و المؤسسات العاملة مع أطفال بلامأوي من خلال تحسين البنية التحتية للجمعيات الشريكة و تدريبات بناء القدرات للعاملين مع الاطفال فى ثلاث قضايا رئيسية و هى الوعى الصحى والدعم النفسى و العاطفى و التوجيه المهنى وتزويد أطفال بلا مأوي بالمعلومات والمهارات اللازمة لحياة أفضل من خلال الانشطة المختلفة مع الاطفال والمقدمة من الجمعيات التى تم تدريبها على المنهج التدريبى لاشوكا الوطن العربى وزيادة وعي المجتمع بظاهرة أطفال بلا مأوي و تغيير الصورة السلبية لهؤلاء الاطفال فى المجتمع المصرى من خلال الحلقات النقاشية المختلفة و الحملات التوعوية و الاعلامية
منظمة أشوكا الوطن العربي هي أحد فروع مؤسسة أشوكا الدولية، وهي مؤسسة غير هادفة للربح أُنشئت في 1980 وتعمل في 80 دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمي للوطن العربي في مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، وتم تسجيلها في وزارتيّ الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004، وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعي والأهلي عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين في هذا القطاع

“تشجيع الطلاب على الإبداع والابتكار”.. كان ذلك شعار المؤتمر الختامي الذي عقدته منظمة أشوكا الوطن العربي لمبادرة “من أجل بيئة أجتماعية أفضل … خليك مكانه”، خلال هذا الشهر؛ بهدف عرض نتائج المبادرة التي أطلقتها المنظمة بدعم من مؤسسة فورد، والتي تهدف إلى خلق بيئة اجتماعية وتعليمية تعمل على تشجيع طلاب المدارس الحكومية على اكتساب المهارات الإبداعية ومهارات التفكير الإبداعي والنقدي، وروح المبادرة، والتفاهم مع الآخرين
وقالت الدكتورة/ إيمان بيبرس- المديرة الإقليمية لمنظمة أشوكا الوطن العربي العربى ونائبة مدير منظمة أشوكا العالمية، أن هذه المبادرة تأتي كترجمة حقيقية لرسالة ومهمة أشوكا العالمية وأشوكا الوطن العربي والتي تهتم بخلق جيل من المبدعين الاجتماعيين قادرين على تغيير واقعهم الاجتماعي إلى الأفضل.
وأكدت على “خليك مكانه” ليست مبادرة منظمة أشوكا وحدها، ولكنها مبادرة تشارك فيها العديد من الأطراف، وهم:مؤسسة فورد وووزارة الشباب وإدارة الساحل والمدارس الخمسة التي تم تنفيذ المبادرة بهم
ووأضحت أن منظمة أشوكا تؤمن جيدًا بأن الأطفال هم صناع التغيير الحقيقيين للمستقبل، إذ ترى أنه لا يجب أن ننتظر سنوات حتى تنمو الأجيال من الأطفال ونبحث عن صناع تغيير منهم، موضحةً أنه يجب البدء مع الأجيال منذ الصغر كي نساهم في خلق أجيال مؤمنة بالتغيير، ونعزز قيم القيادة ومهارات التفكير الإبداعي والعمل الجماعي فيهم منذ الصغر
وعن إنجازات المبادرة، قالت “بيبرس” أنه تم وضع منهج تحفيري للطلاب على كيفية التفكير في احتياجات الغير والإيمان بأننا “جزء من كل”، بالإضافة إلى تدريب 13 معلم من المدارس الخمس الشريكة، ومديريّ هذه المدارس على كيفية تنفيذ المنهج مع الطلبة، إلى جانب تنفيذ 12 جلسة فى كل مدرسة، استهدفت 200 طالب وطالبة، بالتعاون مع فريق ميسرين من مؤسسة غير مذنب وجمعية ألوان وأوتار ومؤسسة تنوير، حول أفكار المنهج وكيفية تنفيذ مبادرات على أرض الواقع، ومن ضمن إنجازات المبادرة أيضاً تصميم و تنفيذ 15 مبادرة مجتمعية من قِبل الطلاب، بعد تدريبهم على كيفية خلق روح المبادرة
فيما عرضت الأستاذة/ غادة عبد التواب- مدير برنامج الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بمؤسسة فورد، تجربة مؤسسة فورد في الشراكة مع مؤسسة أشوكا من أجل تطبيق المبادرة، قائلةً: ” أن مؤسسة فورد اهتمت بالتعاون مع منظمة أشوكا خلال (خليك مكانه)؛ وذلك نتيجة اهتمامنا كمؤسسة بالتعلم والشباب، وتداول  قيم كـ”التسامح والمساواة والعدالة واحترام وقبول الآخر” من خلال البيئة المدرسية، وهو ما سوف يساهم  في خلق جيل جديد قادر على حل المشكلات بطريقة سليمة”
وأشارت إلى أن هناك ازدياد وانتشار كبير لظاهرة العنف المدرسي حول العالم، مؤكدة أنه يمكننا التصدي لها من خلال مبادرات مثل “خليك مكانه”، والتي نجحت في خلق بيئة آمنة في التعلم ساعدت الطلاب والطالبات على الإبداع من خلال طرح حلول بديلة لمشكلات مدارسهم والمجتمعات المحيطة بهم
وطالبت وزارتيّ: “التربية والتعليم”، و”الشباب والرياضة” بخوض هذه التجربة مع مختلف المراحل التعليمية بالمدارس الحكومية المختلفة
ومن جانبه، صرح الأستاذ/ ثروت رشاد- مدير عام إدارة الساحل التعليمية، أن الإدارة تحرص جيدًا على التعاون مع كافة المؤسسات الحكومية والأهلية، مشيرًا إلى  أن كافة المبادرات والشراكات التي دخلت فيها الإدارة كانت ناجحة بكل المقاييس وحققت أعلى استفادة للطلاب
وقدم الشكر إلى منظمة أشوكا الوطن العربي على هذه المبادرة التي عكست الرقي والاحترام  خلال تنفيذ الأنشطة، مؤكدًا ضرورة التعامل مع مثل هذه المنظمات التي تعمل على إنارة العقول والتشجيع على الإبداع والابتكار
وعلى هامش المؤتمر، قام عدداً من الشهادات الحية من الطلاب داخل المدارس التي تم تطبيق هذه المبادرة بها للتحدث عن أثر هذه المبادرة عليهم والتغيير الذي أحدثته عليهم،  كما تم عرض فيلم تسجيلي يوثق أنشطة المبادرة وإنجازاتها
يذكر أن مبادرة “من أجل بيئة اجتماعية أفضل- خليك مكانه” هي مبادرة نفذتها منظمة أشوكا الوطن العربي بالتعاون مع مؤسسة فورد في الفترة من يناير 2014 وحتى يونيو 2015، وقد تعاونت أيضاً مع وزارة الشباب وإدارة الساحل التعليمية وتسعى هذه المبادرة إلى تعزيز المهارات الإبداعية عند الطلبة وكيفية التفكير الإيجابي، بخمس مدارس حكومية في المراحل الإبتدائية والإعدادية، حيث تم تطبيق منهج متخصص يستهدف الطلبة داخل هذه المراحل التعليمية لإكسابهم مهارات القيادة والإبداع والذكاء الوجداني، وفي نهاية الجلسات قام الطلاب بتنفيذ مبادرات مجتمعية طبقوا من خلالها ما اكتسبوه من كيفية تقبل الآخر وعمل تغيير في المجتمع واستهداف الفئات المهمشة من حولهم وتقديم المساعدة لهم
ومؤسسة أشوكا الوطن العربي هي أحد فروع منظمة أشوكا الدولية، وهي مؤسسة غير هادفة للربح أُنشئت في 1980 وتعمل في 80 دولة بهدف نشر الإبداع  الأجتماعي ودعم المبدعين الإجتماعيين حول العالم. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمي للوطن العربي في مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، وتم تسجيلها في وزارتيّ الخارجية التضامن الإجتماعي المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004، وتهدف المنظمة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعي والأهلي عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين في هذا القطاع و قد أختارت أشوكا الوطن العربي أكثر من 80 مبدع ومبدعة أجتماعية كزملاء لها في 10 دول عربية

تعلن منظمة أشوكا الوطن العربي عن انضمام ثلاثة مبدعين أجتماعيين جدد من رواد الابداع الاجتماعي – رافايل عياش وأسامة غزالي من مصر وسعد كرزون من فلسطين– كزملاء لمنظمة أشوكا في المنطقة العربية، وذلك في إطار تحقيق أحد أهم أهداف المنظمة وهو تشجيع وجذب أصحاب الأفكار المجتمعية الجديدة المبتكرة التي تقوم أفكارهم على تقديم حلول لمشاكل مجتمعية من حولهم، حيث تقدم لهم منظمة أشوكا الدعم المالي والقانوني والإعلامي لهذه الأفكار لتطبيقها وتنفيذها على أرض الواقع
 تعمل رافايل عياش علي العلاقات التبادلية الثقافية للأطفال كبداية, فهي تساهم في تنشئة جيل واعي بثقافات الآخرين ولديه مهارات المواجدة التي تتيح له تفهّم الآخر المختلف. تقوم رافايل بكسر الدائرة التي تجعل فرص التنقل الجغرافي والتعرض لثقافات وخبرات مختلفة مقتصرة فقط على النخبة. لعمل ذلك، تقوم رافايل باشراك الأطفال الذين لا يتمتعون بامتيازات في تجربة محاكاه للسفر مستخدمة خيال هؤلاء الأطفال. تكون هذه المغامرات التي تحاكي السفر ذات معنى من خلال اشراك والتفاعل مباشرة مع أشخاص من ثقافات مختلفة والتي تطلق عليهم رافايل اسم الأصدقاء الأجانب
بينما يقوم أسامة غزالي ببناء رأس مال إجتماعي وتمكين وادماج المواطنين اقتصادياً في المجتمعات المحلية في أجزاء متفرقة في مصر عن طريق الحفاظ علي المهارات الحرفية الأصلية التي توقظ حس الأنتماء والفخر بالتراث المحلي المصري والهوية المصرية وكذلك توصيل الأشخاص المحليين بالسوق المصري. للوصول إلى ذلك، أولاً: يستخدم أسامة الاعلام للترويج لتنوع المجتمعات الأصلية المصرية ولابراز الهويات الثقافية لهذه المجتمعات ونقاط القوة الاقتصادية. ثانياً: يقوم أسامة ببناء قدرات المجتمعات المحلية في تطوير المنتجات وتزويدهم بالمهارات التكنولوجية التي تتيح التواصل بين المدن المختلفة دون الحاجة للنزوح. ثالثاً: ينشئ أسامة بوابة الكترونية والتي لا تعمل فقط للترويج لبيع منتجات المجتمعات ولكن تعمل أيضاً كأرشيف رقمي لتنوع الثقافة والتاريخ المصري
وفي فلسطين, يقوم سائد كرزون بتغيير تفكير المجتمعات في بلاد الشام من التركيز قصير المدى علي القضايا المتعلقة بالبقاء الي التقكير في الأزدهار العام للمجتمع علي المدي الطويل. يدعو سائد الي حرية التعبير و يحرك المواطنين للمطالبة بحقوقهم والحصول علي المعلومات من صناع القرار، يحوّل سائد دور المواطنين من مجرد متفرجين للأحداث العامة ومستقبلين فقط للمساعدة، إلى مراسلين نشطين وداعين للتغير الذين ينشدونه. للوصول إلى ذلك، أولاً: يعمل سائد على تزويد المواطنين بمهارات الدعوة واعداد تقارير وحملات من خلال التدريبات وباص المدونين المتنقل والذي يحث المواطنين على تدوين حياتهم اليومية، ثانياً: قام سائد بعمل موقع الكتروني مجاني وتفاعلي  والذي يربط بشكل مباشر المواطنين بصناع القرار والاعلاميين والجماعات الوسيطة مثل مؤسسات المجتمع المدني حيث يمكنهم التفاعل والدعوة للتغيير وطلب معلومات من صناع القرار وأيضاً نقل الحقائق القاسية للحياة اليومية
ويعتبر زملاء أشوكا الجدد بمثابة قادة التغيير الاجتماعيين القادمين من خلال المبادرات التنموية التي تبنوها وسوف يقومون بتنفيذها،ومؤسسة أشوكا الوطن العربي هي إحدى فروع منظمة أشوكا العالمية وتغطي دول وسط وشرق وشمال أفريقيا، وهي تتبنى المبدعين الإجتماعيين حول العالم وتقدم لهم الدعم الفني والقانوني، وتطلق على هؤلاء المبدعين اسم زملاء أشوكا وتعتبرهم قادة قطاع المواطنة في المجتمع الذين يأتون بحلول غير تقليدية تواجه التحديات الإقتصادية والإجتماعية في الوطن العربي، وبالتالي تعمل منظمة أشوكا على تمكين زملاء أشوكا وتساعدهم على تمكين أفراد أخرين ليكونوا منتجين في مجتمعاتهم، مما يؤدى لبناء مجتمعات قوية في جميع دول البلدان العربية
ومن الجدير بالذكر أن زملاء أشوكا الجدد أصبحوا جزءاً من شبكة زملاء أشوكا العالمية، والتي تضم أكثر من 3000 زميل وزميلة من مختلف أنحاء العالم، كما يبلغ عدد زملاء أشوكا في الوطن العربي حوالي 83 زميلاً وزميلة، وذلك في عشرة دول وهي مصر وفلسطين ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية والأردن الكويت والإمارات العربية المتحدة وتونس وليبيا

بدأت أشوكا الوطن العربي و استوديوهات أكسير شراكة طويلة المدي من أجل نشر
و تعزيز الريادة الأجتماعية في المنطقة
و لأن كلاهما مهتم بالتنمية الأجتماعية و نشر الأبداع في المنطقة, ستضمن الشراكة تعاوناً في مجالات التوعية, تبادل الموارد و الدعاية. ستقوم ستديوهات أكسير بتقديم أستشارات أعلامية لفريق و زملاء أشوكا الوطن العربي و ستساعد أشوكا الوطن العربي في صناعة محتوي لحملات أشوكا الأعلامية
“أشوكا” مؤسسة دولية غير هادفة للربح أنشئت فى 1980 وتعمل فى 53 دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمى للوطن العربى فى مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، كما تم تسجيلها فى وزارتى الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004 وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعى والأهلى عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين فى هذا القطاع

تحذر منظمة اشوكا الوطن العربى من وجود بعض المدعين الذين يتعاملون باسم (منظمة اشوكا الوطن العربى) حيث ان المنظمة ليس لها اى وكلاء ولا يجوز التعامل الا من خلال المكتب الاقليمى على مستوى جميع دول الوطن العربى الموجود فقط بمقر المنظمة بالعقار رقم 93 بشارع عبد العزيز ال سعود – بالمنيل
وان منظمة اشوكا تم تأسيسها بمصر فى عام 2003 ، وحاصلة على ترخيص عمل بمصر من وزارة الخارجية ووزارة التضامن الاجتماعى يحمل رقم 34 لعام 2004 ، وليس لها اى فروع اخرى فى مصر او الدول العربية
كما ان المنظمة تؤكد انها ليس لها الا صفحة رسمية واحدة على الفيس بوك والتويتر
وتحذر المنظمة الى انها سوف تقوم باستخدام حقها القانونى فى ابلاغ السلطات المختصة عن أى شخص مدعى او اى صفحة مدعية يثبت انها تتعامل بدون صفة قانونية مع الجمهور
ونرجو ممن يرغب فى التعامل مع المنظمة الاتصال على الارقام التالية
(+202) 2532 85 86 – (+202) 2365 53 36
(+202) 2531 47 79 – (+202) 2365 44 04
أو من خلال احد المواقع التالية
ashoka-arab.org :الموقع الرئيسي
http://eacharab.com :المدونة
https://www.facebook.com/AshokaArabWorld :الفيسبوك
https://twitter.com/AshokaArabWorld :تويتر
https://instagram.com/ashokaarab :الانستجرام

في إطار دعمها  للمبدعين الاجتماعيين في مصر والدول العربية، تعلن مؤسسة أشوكا الوطن العربي عن فتح باب الترشيح لمبدعين اجتماعيين جدد لزمالة أشوكا ، وذلك من منطلق تحقيق أحد أهم أهداف المؤسسة وهو تشجيع وجذب المبدعين الاجتماعيين في الوطن العربى، وهم الأفراد الذين يعرفون تحديات ومشكلات مجتمعاتهم، ولديهم الحلول المبتكرة التي تغير منظومة التعامل مع قضايا المجتمع  الملّحة  والقضاء على جذور المشكلات، ويعتبر هؤلاء المبدعين بمثابة قادة التغيير الاجتماعي القادمين من خلال المبادرات التنموية و الحلول المبتكرة التي  يتبنوها لقضاياهم
وصرحت د.إيمان بيبرس -نائبة رئيس مؤسسة أشوكا العالمية والمديرة الإقليمية لمؤسسة أشوكا الوطن العربي- أن اختيار الزملاء سيتم بناءًا على خمسة معايير محددة، وتتمثل في تقديم فكرة جديدة لم تنفذ من قبل في بلد المرشح ، وأن يكون المرشح قد بدأ تنفيذ الفكرة بالفعل علي الأرض و لها تأثير مجتمعي ملموس، أن يمتاز المرشح بالإبداع في الرؤية و حل المشكلات، و أن يمتلك  مهارات ريادية من أخذ المخاطر و المثابرة و الرغبة في التوسع و الأنتشار، ، فضلَا عن ضرورة أن يتميز المرشح للزمالة  بالنزاهة الأخلاقية
وأشارت د.إيمان بيبرس إلى أن مؤسسة أشوكا الوطن العربي تدعم هؤلاء المبدعين الاجتماعيين بعدة طرق أولها عضوية في شبكة الزمالة العالمية التى تتضمن التشبيك مع أكثر من 3000 مبدع اجتماعي بارز يمثلون شبكة زملاء اشوكا في 80 دولة حول العالم، كما تقدم أشوكا لزملائها  الدعم الفني والقانوني بالأضافة الي فرص الترويج لأفكارهم من خلال وسائل الاعلام و التسويق المختلفة، كما تشمل وسائل الدعم أيضًا إمداد زملاء أشوكا بمنحة تفرغ للعمل علي مبادراتهم الأجتماعية لمدة ثلاث سنوات.وتعتبر أشوكا هؤلاء المبدعون الأجتماعيون  قادة قطاع المواطنة الذين يأتون بحلول غير تقليدية لمواجهة التحديات الإقتصادية، البيئية والإجتماعية في الوطن العربي، وبالتالي تعمل مؤسسة أشوكا على تمكين هؤلاء الزملاء وتساعدهم على تمكين أفراد أخرين ليكونوا منتجين و صانعي تغيير في مجتمعاتهم، مما يؤدى لبناء مجتمعات قوية في جميع البلدان العربية
ومن الجدير بالذكر أن «أشوكا» مؤسسة دولية غير هادفة للربح أنشئت فى 1980 وتعمل فى70  دولة حول العالم  و تهدف الي خلق عالم يكون كل منّا فيه “صانع للتغيير”، وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمى للوطن العربي فى مارس 2003 ليغطي جميع الدول العربية، كما تم تسجيلها فى وزارتي الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004 وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعي والأهلي و الربط بينه و بين قطاع الأعمال عن طريق تعزيز مفهوم الريادة الأجتماعية   وتنمية قدرات الأفراد النابغين فى هذا القطاع
ولدى مؤسسة أشوكا الوطن العربي حاليًا 83 زميل من المبدعين الأجتماعيين في 9 دول عربية (مصر، فلسطين، الأردن، لبنان، المغرب، الكويت، المملكة العربية السعودية، تونس، والإمارات العربية المتحدة)، وهؤلاء المبدعين الاجتماعيين يعملون في مختلف المجالات، لإحداث تغيير جذري و إيجابي في مجالات الصحة، البيئة، الأطفال، الشباب، الإسكان والتعليم، المشاركة المدنية، المساواة بين الجنسين، التعليم، خلق فرص عمل لزيادة الدخل وغيرها من المجالات

تنظم مؤسسة أشوكا الوطن دورتها التدريبية الأولي للعاملين في مجال أطفال بلا مأوي كجزء من مبادرتها “لمستقبل  أفضل”. وتهدف هذه المبادرة لتعزيز فرص أطفال بلا مأوي في مستقبل أفضل، وتعزيز قدرات الجمعيات العاملة مع مبادرة أطفال بلا مأوي من خلال تقديم سلسلة من الدورات التدريبية  للمدربين/ العاملين في هذه الجمعيات الذين يتعاملون مباشرة مع أطفال. وسوف تبدأ الدورات التدريبيه يوم 20 من الشهر الجارى وتستمر لمدة إسبوعين
وسوف تشمل التدريبات على ثلاث موضوعات أساسية وهى: التعرف على مبادئ الصحة العامة ، ومهارات الارشاد المهنى، ومعارف ومهارات الدعم النفسي والعاطفى للاطفال بالاضافة الى مهارات اعادة دمج الاطفال ضحايا العنف باشكاله المختلفة. وفى هذا السياق، قامت أشوكا بالتعاون مع جمعيات أهلية تعمل مع الأطفال بلا ماوي لتنفيذ الدورات التدريبية التي تسعى الى بناء قدرات الاخصائيين النفسيين و الاجتماعيين والعاملين بصورة عامة مع الاطفال بلا مأوى فى المجالات الثلاث سابقة الذكر كخطوة لبناء كادر من مدربي المدربين  فى الجمعيات الشريكة يكون مسئول فى مرحلة لاحقة من عمر مبادرة “لمستقبل أفضل” عن بناء قدرات كوادر أخرى من جمعيات اخري لضمان استمرارية تناقل الخبرات التدريبية
 و الجدير بالذكر أن ثلاث من زملاء أشوكا، وهم مبدعين اجتماعيين فى الوطن العربى، قاموا بوضع المواد التدريبية وسوف يقومون بتنفيذ التدريبات وهم؛ د.سانى يوسف وهو رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الحياة الأولى في مصر ل ، أ.ماجد حسنى ولديه أكثر من 20 عاما من الخبرة في مجال التنمية وأكثر من 14 سنة من الخبرة في مجال إدارة المشاريع، وبناء القدرات، والتدريب وأخيرا أ. رضا شكرى وهي المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة التى تعمل رضا من خلالها على تقديم الوعي الصحي، الرعاية، الدعم النفسي والاجتماعي للفئات المهمشة في المجتمع من نساء، رجال، أطفال
وتستهدف مبادرة “لمستقبل أفضل” بناء قدرات 14 جمعية أهلية عاملة في مجال أطفال الشوارع ونحو 200 من العاملين في هذا المجال، وتحسين الظروف المعيشية لنحو 12 مأوى لأطفال الشوارع، فضلاً عن تقديم الدعم النفسي والصحي لـ2000 طفل من أطفال الشوارع في محافظات القاهرة والجيزة؛ حيث تشهد هذه المحافظات أعلى معدلات تواجد وتفشي لهذه الظاهرة
ومن الجدير بالذكر أن “أشوكا” مؤسسة دولية غير هادفة للربح أنشئت فى 1980 وتعمل فى 53 دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمى للوطن العربى فى مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، كما تم تسجيلها فى وزارتى الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004 وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعى والأهلى عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين فى هذا القطاع

 
تعلن مؤسسة أشوكا الوطن العربي عن انضمام خمسة مبدعين جدد من رواد العمل الاجتماعي كزملاء لمؤسسة أشوكا في المنطقة العربية، وذلك في إطار تحقيق أحد أهم أهداف المؤسسة وهو تشجيع وجذب أصحاب الأفكار المجتمعية الجديدة المبتكرة التي تقوم أفكارهم على تقديم حلول لمشاكل مجتمعية من حولهم، حيث تقدم لهم مؤسسة أشوكا الدعم المالي والقانوني والإعلامي لهذه الأفكار لتطبيقها وتنفيذها على أرض الواقع
ويعتبر زملاء أشوكا الجدد بمثابة قادة التغيير الاجتماعيين القادمين من خلال المبادرات التنموية التي تبنوها وسوف يقومون بتنفيذها، ومؤسسة أشوكا الوطن العربي هي إحدى فروع مؤسسة أشوكا العالمية وتغطي دول وسط وشرق وشمال أفريقيا، وهي تتبنى المبدعين الإجتماعيين حول العالم وتقدم لهم الدعم الفني والقانوني، وتطلق على هؤلاء المبدعين اسم زملاء أشوكا وتعتبرهم قادة قطاع المواطنة في المجتمع الذين يأتون بحلول غير تقليدية تواجه التحديات الإقتصادية والإجتماعية في الوطن العربي، وبالتالي تعمل مؤسسة أشوكا على تمكين زملاء أشوكا وتساعدهم على تمكين أفراد أخرين ليكونوا منتجين في مجتمعاتهم، مما يؤدى لبناء مجتمعات قوية في جميع دول البلدان العربية
ومن الجدير بالذكر أن زملاء أشوكا الجدد والبالغ عددهم خمسة زملاء أصبحوا جزءاً من شبكة زملاء أشوكا العالمية، والتي تضم أكثر من  2500 زميل وزميلة من مختلف أنحاء العالم، كما يبلغ عدد زملاء أشوكا في الوطن العربي حوالي 80 زميلاً وزميلة، وذلك في تسع دول وهي مصر وفلسطين ولبنان والمغرب والمملكة العربية السعودية والأردن الكويت والإمارات العربية المتحدة وتونس
وصرحت د.إيمان بيبرس نائبة مؤسسة أشوكا العالمية والمديرة الإقليمية لمؤسسة أشوكا الوطن العربي أنه يتم اختيار زملاء أشوكا وفقاً لخمسة معايير محددة، وهي أن تكون الفكرة الاجتماعية والتنموية التي يعرضها الزميل جديدة، ومبدعة في حلها، وأن يمتلك صاحب الفكرة مهارات مثل الإلتزام وروح المغامرة والمثابرة، وأن تكون للفكرة أثر قومي واجتماعي، وأخيراً لابد أن يكون المرشح ذو سمعة طيبة لأنه سيكون قائد في المجتمع ونموذج يحتذى به
 
 
وأضافت أن زملاء أشوكا الجدد تم اختيارهم طبقاً للمعايير السابقة، وهم يمثلون 4 دول وهي لبنان وتونس والإمارات العربية والمتحدة والأردن، وتنوعت أفكار مبادراتهم التنموية والزملاء الجدد هم
  • إيلي أبو صعب..من لبنان من منظمة جوار، وتدور فكرة المبادرة حول ضرورة إشراك المواطنين في عملية صنع القرار على المستوى المحلي، من خلال تشجيع وتدريب المواطنين على كيفية التعبير عن مشاكلهم وتوصيلها لصناع القرار، إلى جانب التشبيك مع وسائل الإعلام لتوصيل هذه المشاكل للضغط على الحكومة وصناع القرار، وقد أطلق على مبادرته اسم “جوار”
  • أسماء منصور..من تونس من المركز التونسي للريادة الاجتماعية، حيث قامت بإنشاء أول حركة في المغرب العربي، وتهدف إلى تهيئة الظروف للإبداع الاجتماعي عن طريق تمكين الشباب لتنفيذ مبادرات اجتماعية تقوم فكرتها على حل مشاكل مجتمعية ولكن بطريقة مبتكرة
  • أحمدأدلبي..من الإمارات العربية المتحدة من منظمة دوبارة، وتهدف مبادرته التي يقوم بتبينها من خلال منظمة الدوبارة إلى تمكين اللاجئين وتحسين أوضاعهم، وتعزيز شعورهم بالكرامة والاعتماد على النفس، كما أنه يقوم بتأسيس شبكة تضم اللاجئين السوريين حول العالم، ليكون لديهم القدرة على التواصل وتقديم الدعم لبعضهم البعض
  • روان بركات.. من الأردن من منظمة رنين، وتقوم من خلال المنظمة بتطبيق منهج تربوي مبتكر في المدارس يعتمد مهارات السمع بدلاً من المؤثرات الصوتية، كما يتضمن المنهج أنشطة تفاعلية تعتمد على الخيال والإبداع والتفكير النقدي، وجاءت فكرة هذا المنهج من تجربتها الشخصية الناجحة حيث أنها فقدت بصرها واستطاعت من خلال تقوية مهارات السمع لديها أن تزيد قدرتها على الإبداع
  • سامي حوراني.. من الأردن من منظمة قادة الغد، وتهدف مبادرته إلى تمكين الشباب في منطقة الشام العربية ليكونوا مواطنين فاعلين من خلال المساهمة في حل مشاكل مجتمعاتهم، ليصبحوا قادة للتغيير، وذلك لمواجهة المحسوبية في الحصول على التعليم الجيد
ومن االجدير بالذكر أن “أشوكا” مؤسسة دولية غير هادفة للربح أنشئت فى 1980 وتعمل فى 53 دولة. وتم افتتاح مكتب أشوكا الإقليمى للوطن العربى فى مارس 2003 ليغطى جميع الدول العربية، كما تم تسجيلها فى وزارتى الخارجية والشئون الاجتماعية المصريتين كمنظمة دولية تحت رقم 34 لعام 2004 وتهدف المؤسسة إلى تطوير وتحسين القطاع الاجتماعى والأهلى عن طريق مساعدة وتنمية قدرات الأفراد النابغين فى هذا القطاع