تقوم فكرة “تامر” على تحسين معرفة الصم والبكم باللغة العربية تحدثًا وكتابةً، وذلك من خلال تحسين التعليم العام من خلال إمداد المعلمين بأساليب تربوية أكثر فعالية، ومن هنا يتم دمج الصم والبكم في المجتمع وتمكين المجتمع من إطلاق حكم صحيح حول قدراتهم
يهدف تامرإلى تزويد أعضاء مجموعة الصم والبكم بالأدوات والفرص التي يحتاجونها للتواصل بشكل أكثر فعالية، وأن يكون لديهم القدرة على جمع المعلومات من العالم من حولهم، إضافة إلى عقد مجموعات لتأمين الحصول على المعلومات، والتعليم، فرص العمل، والرعاية الصحية، وتستهدف الفكرة الوصول إلى أولئك الذين لا يستطيعون السماع أو الكلام، أو ممن يعانون إعاقات جسدية أخرى ستستفيد، بالإضافة إلى إيصال هؤلاء الملايين من المواطنين إلى المجتمع المصري
الوصول إلى حوالي 500 مستفيد من الخدمات المختلفة في فصول محو الأمية، والتعليم العام، والرحلات والدورات التدريبية وغيرها
وفي عام 2013، وصل عدد المستفيدين إلى 1000 مستفيد بنسبة نمو %100