أنشأ ربيع شكلا من أشكال السياحة الذي يغير النظم الاجتماعية القائمة ويتقدم نحو أكثر عدلا، لمجتمعات شاملة وتبادل للسياحة والذي يؤدي إلى العدالة من خلال مساعدة المجتمعات الريفية المهمشة بإعادة اكتشاف قوتها، واتخاذ حذو المجتمعات العمرانية القوية اقتصاديا للخروج من الفقاعة الخاصة بهم ، حيث يشارك كلا الطرفين في اتجاهين للتبادل المتساوي وهو الذي يسهم في مجال تبادل السياحة ، ويتم استثمار عائدات السياحة المتولدة في المجتمع المحلي وفقاً لالحتياجات والأولويات
ويعتمد هذا النموذج أيضا على صحوة صناعة التغيير المحلية باستخدام أدوات التسويق الاجتماعي وتقديم الانشطة التى تجذب الشباب من المدينة الى المناطق الريفية. كما يستخدم لتبادل السياحة (أصول المجتمعات الريفية) حيث يمنحهم الشعور بالفخر بثقافتهم كما انه يلقى التقدير من الزوار، ربيع نموذج لبورصة السياحة ومنح وكالتها فى بلدان اخرى فى العالم العربى تحت اسم (مبادرة ذكرى) الخاصة بمنظمته
في نهاية العام الذى التحق به ربيع لبرنامج زمالة أشوكا (مبادرة ذكرى) وصلت إلي 150 مستفيد مباشر
ربيع نفذ برنامجه في الأردن حيث قام بتنظيم 22 رحلة و 17 حدث لأكثر من 500 مشارك
تمكن ربيع من التأثير على سياسات الدولة و قد تم منحه جوائز لعمله في ثلاث مناسبات مختلفة
في عام 2013 وصلت مبادرة ذكرى لأكثر من 500 مستفيد بنسبة نمو 230 فى المائة