فكرة علا هي دمج النساء ذوات الإعاقة في المجتمع من خلال تهيئة بيئة مواتية وتمكينها اجتماعياً وقانونياً حتى يتمكنوا من الوصول إلى حقوقهم والمساهمة في المجتمع كمواطنين متساويين فمن خلال منظمتها تقوم علا برفع وعي المجتمع حول إمكانيات المرأة ذات الأعاقة من اجل تحقيق هذا الهدف، ومنظمة علا تعمل من أجل تأمين المساواة والمشاركة الكاملة للنساء ذوات الإعاقة في المجتمع،حيث أن علا تحشد النساء ذوات الإعاقة من خلال تزويدهم بالمهارات اللازمة مثل التفاوض، والعرض، ومهارات الاتصال، بالإضافة إلى الخدمات الطبية والتأهيلية
ويستند عمل علا على ركيزتين أساسيتين: الأولى هي أنها تدافع عن حقوق النساء ذوات الإعاقة ، والتي قد لا تكون موضوعا جديدا بالنسبة إلى البلدان المتقدمة لكنها بالتأكيد جديدة على المجتمع الفلسطيني ومنطقة الشام والعالم العربي حيث المرأة ذات الإعاقة تبقى مختفية في منزلها، ثانيا: تقدم لهم علا عن طريق منظمتها الخدمات الفردية المباشرة ودورات تدريبية لتمكين المرأة ذات الإعاقة للبدء من جديد كعضو نشط في المجتمع
في عام 2007عندما التحقت علا  ببرنامج زمالة أشوكا، قدمت منظمتها التدريب لأكثر من 500 من النساء ذوات الإعاقة الجسدية والبصرية والسمعية وتلقت 30 امرأة دعم فردي
وبحلول نهاية عام 2013، قدمت علا دورات تدريبية ل700 من النساء ذوات الإعاقة