تسعى “ليلى رزق الله” إلى رفع الوعي حول الاعتداء الجنسي على الأطفال في الفئة العمرية (من 4 إلى 16) سنة، والكشف عن المشكلة ومساعدة الأطفال على التعامل مع عواقب الاعتداء الجنسي، من خلال العمل على بناء مجتمع يرفض الاعتداء الجنسي من خلال اتخاذ تدابير وقائية للأطفال بدلا من مجرد إعادة التأهيل بعد الاعتداء، ومن هنا فإنها تعمل مع الأطفال والآباء والمعلمين، والأخصائيين الاجتماعيين
وأنشأت “ليلى” أول مبادرة منظمة في مصر تركز على تقديم وتزويد الجهات الفاعلة الرئيسية بالمعلومات والأدوات التي يحتاجونها لكشف وعلاج سوء المعاملة، ومنها بدأت بالكشف عن طبقات متعددة من المشاكل التي يواجهها الأطفال من الاعتداء الجنسي لمنع مزيد من الانتهاكات وتنشئة جيل يفهم الاعتداء الجنسي كجريمة؛ لضمان تنفيذ أوسع  نطاق من نموذجها
أنشئت ليلى برنامج اعتماد المدارس الآمنة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم،  من خلال وجود ممثلين لغير مذنب في كل مدرسة؛ للتأكد من أن الأطفال يتم مراقبتهم عن كثب، وتحويل المدارس إلى مكان آمن للأطفال للإبلاغ عن حوادث الاعتداء الجنسي وتعليمهم كيفية حماية أنفسهم
أصبحت منظمة غير مذنب من المنظمات الرائدة فى مجالها، وقد تم استنساخ تجربتها بمنظمتين بمصر، فى نهاية عام 2012 طلبت وزارة الشئون الاجتماعية استخدام مناهج تدريب منظمة (غير مذنب) للعاملين الاجتماعيين كجزء من برنامج تدريب الأخصائي الاجتماعي الرسمي
حتى الآن وصلت غير مذنب إلى أكثر من  3000 من طلاب المدارس  في الفئة العمرية من (4- 13) سنة، و 3 آلاف من أولياء الأمور من خلال الدورات التدريبية ودورات التوعية
ومن هنا بلغ إجمالي عدد المستفيدين ككل 6330 مستفيد بشكل مباشر
يتم تنفيذ برنامج اعتماد المدارس الآمنة لغير مذنب حاليًا في  3 محافظات القاهرة والإسكندرية والمنيا