تعتبر فداء أبو تركي أول مبدعة اجتماعية في العالم العربي استطاعت أن تقوم بدمج ومراعاة الثقافة الشرقية من أجل خلق فرص عمل للمرأة من خلال دعم السيدات المبدعات أصحاب المشروعات بالمجتمع المحلي ولتحقيق ذلك قامت فداء بتوفير فرص بديلة مدرة للدخل للسيدات في المناطق الريفية حيث أن هؤلاء السيدات مهمشات ولا يدخلن سوق العمل
ويعتمد مدخل فداء على رفع الوضع الاقتصادي للمرأة في بلاد الشام وفتح أسواق جديدة وإدخال مفهوم حاضنات الأعمال في المنطقة بدلاً من الاعتماد على الأعمال الخيرية التقليدية والقروض فقط، ووفقاً لنموذج عملها فإن فداء تقدم لعملاءها من النساء التمويل الأولي لبدء مشاريعهم، والمساعدة التقنية من خلال مجموعة من الخبراء لضمان جودة المنتجات، والخدمات التسويقية لضمان بيع المنتجات في الأسواق المحلية والإقليمية، ولضمان الإستدامة المالية خصصت فداء نسبة 20٪ من أرباح البيع، يعاد استثمارها في العلامة التجارية لمبادرة (إرادة)، والعمليات الأخرى، وغيرها من المشاريع الصغيرة
استطاعت فداء تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لأكثر من 15 ألف إمرأة في الشرق الأوسط
تمكنت من إدارة تسجيل أكثر من 85 مشروع مدر للدخل  تديره النساء في الشرق الأوسط
كما ساعدت في تنفيذ أكثر من 450 مشروع مدر للدخل للنساء
تعمل فداء أيضاً على تطوير حاضنات البرامج المدرة للدخل للنساء، مما أدى لإنضمام الكثيرات لبرنامج فداء، ومن بينهم 107 نساء من ذوات الإعاقة