تتبنى عزة الدعوة لخطاب ديني جديد مع التركيز بشكل خاص على القضايا المتعلقة بحقوق المرأة، من خلال إنشاء منتدى متعدد القطاعات، يتم من خلاله مراجعة الفتاوى المثيرة للجدل حول قضايا المرأة وتفسيرها بشكل جديد لتعبرعن التغيرات التي تحدث في المجتمع واحتياجات المرأة ومطالبها، فضلاً عن دراسة الوضع القانوني والاجتماعي والديني والتي حددتها النساء أنفسهن من خلال إشراك مختلف منظمات المجتمع المدني النسائية في المنتدى الذى أنشأته عزة، ومن هنا فقد أنشأت عزة قراءات وتفسيرات جديدة في الفقه الإسلامي تتوافق مع الوضع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والسياسي الراهن
ونستطيع أن نقول أن الزميلة عزة تعيد إحياء آلية للحوار متعدد التخصصات، تعمل على إنتاج  فتاوى صالحة لأي وقت ومكان بالإستناد على أسس الشريعة الإسلامية التي تهدف إلى تحقيق العدالة والمساواة، متبعة بذلك الأسلوب الذي طرحه الإمام الثوري محمد عبده، أحد دعاة الإصلاح و النهضة الإسلامية الحديثة
وتنبع فكرتها المبتكرة من أنها تضفي الطابع المؤسسي على هذه الآلية، والتركيزعلى قضايا المرأة بالنظر إلى أن غالبية الفتاوى الأخيرة حجمت من مكانة المرأة في الإسلام و منحتهم فرص غير متكافئة بناءاً على سوء فهم واضح للدين
 عندما انضمت الزميلة عزة لبرنامج زمالة أشوكا في عام 2011 كانت تقوم بأنشطتها في 3 محافظات مصرية، ونجحت فى الوصول إلى 500 مستفيد
وبحلول نهاية عام 2012 نشرت عزة أنشطتها في أكثر من 24 محافظة بمصر، ووصلت إلى أكثر من 3700 مستفيد بشكل مباشر، كما أنها من خلال أنشطتها في نفس العام استطاعت أن تنشر 12 مطبوعة حول فكرتها وتقوم بإلقاء كلمات تنقل فيها ما وصلت له في جميع أنحاء مصر