أحدثت رضوى رستم  ثورة فى الحصول على مساكن منخفضة التكلفة، فمدخل رضوى يجمع بين الإبتكار في التصميم والبناء والتمويل والمشاركة المجتمعية، وذلك بهدف الحد من تكاليف البناء السكني بنسبة 50٪ أو أكثر، كما أنها تعمل على تغيير الأفكار والعقول لبناء منازل صديقة للبيئة بإستخدام المواد المحلية

نفذت رضوى عملية التنمية العمرانية ذات التكلفة المنخفضة والتي تقوم فيها ببناء  المباني بنفس السلامة الهيكلية للمباني المتوفرة تجارياً، كما أنها تتبع كافة الرموز المطلوبة  للبناء السكني، وتعتمد رضوى فى التنفيذ على أربعة محاور، حيث أنها تستهدف الطلاب الجامعيين من خلال تعيينهم، وتدريبهم على كيفية بناء وحدة سكنية منخفضة التكلفة اجتماعياً وصديقة للبيئة بإستخدام أسلوب التصميم القائم على المشاركة وتعبئة مواد البناء المحلية

ولا تقوم فقط بإستخدام المواد المحلية، ولكن أيضاً بإستخدام هذه المواد بناء على ما هو متاح في المجتمع، وما هي احتياجات الناس من خلال معرفتها منهم، حيث أنها تستخدم تقنيات البناء المستدامة التي تعزز مشاركة المواطنين في عملية البناء من خلال استخدام أساليب البناء غير التقليدية وتعبئة الموارد المحلية من خلال تمكين الأسر ذات الدخل المنخفض لتصميم وبناء منازلهم الخاصة

يشمل نموذج بناء رضوى إنشاء حدائق على السطح، وهى التي توفر المنتجات الزراعية الأساسية (الفواكه والخضروات)، وذلك ليس فقط لتشجيع الإعتماد على الذات والإكتفاء الذاتي، ولكن أيضاً لتمكين الأسر اقتصادياً

ونتيجة لذلك، وقيام رضوى بعمل عدد من التحسينات، فإن الأسر التي  تتقاضى  أقل من 6 $ يومياً،  وأصبحوا الآن مؤهلين لإعادة بناء منازلهم وسداد القروض السكنية التي حصلوا عليها من قبل.

إنشاء شبكة لمبادراتها يسمح لها بما يلي: 1) الضغط بشكل فعال على المسئولين المحليين للإعتراف بإستدامة السكن الذي تم بنائه، لأنه يتوافق مع قوانين البناء والتراخيص القائمة، 2) إنشاء المساكن الإنسانية التي هي في متناول الأسر ذات الدخل المنخفض، 3) توفير المعرفة حول ذلك لطلاب الهندسة (مثل جامعة عين شمس وجامعة القاهرة) من خلال تعليمهم تصميم حلول مستدامة للظروف المناخية في منطقة دلتا النيل

وتقوم رضوى بتوثيق كل مرحلة من مراحل عمليات المشاركة وتقديم الحلول، ثم تقوم بمشاركة هذا التوثيق  مع جميع  شركائها، وهي أيضاً تعمل على تدريب طلاب الجامعات على البناء التشاركي بإستخدام مواد الأرض استناداً على مناهج التصميم التشاركية التي تم عملها من خلال مؤسستها

وتضع رضوى هؤلاء الطلاب في اتصال مع شركات البناء و ذلك حيث أنها تساعد في إطلاع المواهب على أحدث نماذج المساكن المستدامة

 وكذلك تقدم لهم نموذج قابل للتطبيق المالي والتي قامت بتطبيقه على مؤسستها ، حيث يمكنها من الحفاظ على شبكة من المهنيين الذين يسمح لهم بالتقدم لعملها