شركاء أشوكا

اسئلة متكرره

الإبداع الإجتماعى هو الطريقة لتطبيق طرق مبتكرة لحل المشاكل الاجتماعية الموجودة والتي لم يتم حلها من قبل، وهي واحدة من أنجح الوسائل لمعالجة التحديات الاجتماعية المعقدة، من خلال توفيرها لحلول شاملة مصممة خصيصا لتلبية الاحتياجات المحلية ، تختلف الريادة الاجتماعية المبدعة عن النماذج الأخرى لأنه يقوم أساسا على فرضية أن التغيير يأتى من الفرد ، هذا الشخص (المبدع الإجتماعي) ليس على استعداد لقبول الوضع الراهن، فهو يري أو هي تري أن هناك فرصة للتغيير في أصعب المواقف، وتستطيع إيجاد أفكار مبتكرة لمعالجة المشاكل الاجتماعية التى قام أو قامت المبدعة بتحديدها
هذه الابتكارات هي أكثر تقدماً من تقديم أنشطة خيرية للفئات المهمشة، لأنها لا تسعى فقط إلى “إصلاح ثقوب في سفينة تتسرب”، ولكن لبناء أسطول جديد ،  وفي النهاية فإن المبدعين الاجتماعيين يسعوا إلى تغيير العالم من خلال تنفيذ الأفكار المبتكرة، ونحن على استعداد لتكرار نماذجها، من أجل المساعدة في النهوض  بمجتمعات بأكملها في جميع أنحاء العالم
بعد 30 سنة من العمل على نطاق عالمي، تتضح أهمية الإبداع الاجتماعى بوضوح من خلال أشوكا والزملاء في جميع أنحاء العالم،  ظهر المصطلح لأول مرة في عام 1980عن طريق، بيل درايتون، مؤسس ورئيس أشوكا، ومنذ ذلك الحين قاد المنظمة وتم انتخاب أكثر من 3000 زميل وزميلة، وقد عملوا هؤلاء الزملاء في مختلف المجالات على نطاق واسع في أكثر من 70 بلدا في جميع أنحاء العالم، بينما في الوطن العربي وصل مكتب أشوكا الوطن العربي إلى انتخاب 85 من الزملاء، وذلك منذ تأسيسه عام 2003، و هذا الرقم في ازدياد
وأخيراً  أشوكا تؤمن أن الإبداع الاجتماعي يتجاوز تأثيره الأشكال الأخرى للتنمية لأنه يقوم على أساس الإبتكار بناءاً على واقع ملموس، وهذا الذى  يمكن أن يؤدي إلى تغيير حقيقي  ملموس ومستدام
تؤمن أشوكا بأن الإبداع الإجتماعي هو النموذج الأمثل لخلق تأثير اجتماعي كبير في العالم العربي. ونحن ملتزمون بشكل خاص لمعالجة المشاكل الاجتماعية الملحة في المجالات التالية: خلق فرص العمل والتعليم والصحة ومن يعيشوا بلا مأوى، والشباب، والإسكان، وتمكين المرأة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات
يساهم زملاء أشوكا في حل التحديات الاجتماعية المختلفة ضمن هذه المجالات من خلال شراكة محددة وذات قيمة عالية. وفي الواقع، فإن شراكتك لمنظمة أشوكا يعمل على تمكين الأفراد ومؤسساتهم  على تحقيق  التغيير المنهجي المستدام وتغيير النظام بنتائج مباشرة وقابلة للقياس، في إطار زمني محدد بوضوح
أثرت أشوكا الوطن العربي على مر السنين إيجابياً على حياة أكثر من 10 مليون شخص في جميع أنحاء العالم العربي على حد سواء من خلال برنامج زمالة أشوكا، وبرامجها المستقلة
 كشريك لأشوكا، فأنت بذلك سوف تكون جزءاً من هذا التأثير القابل قياسه
زملاء أشوكا هم المبدعين الاجتماعي الأبرز في مجتمعاتهم، ولهم  سمعة  اكتسبت من خلال العمل المتفاني والتأثير الملموس في الغالبية العظمى من الحالات، وكل زملاء وزميلات أشوكا تم اكتشاف أفكارهم المبتكرة والمبدعة وإلتزموا تجاه أفكارهم للعمل عليها من خلال أشوكا التي قدمت لهم الدعم ليكرسوا وقتهم وجهدهم في تنفيذ وتحقيق هذه الأفكار
الأفراد صانعى التغيير الذى تم تحديدهم لديهم أفكار مبتكرة، ولكنها تحتاج إلى خدمات دعم مصممة لرفع المستوى وتوسيع نطاقها . في أشوكا نستثمر مواردنا في تحديد احتياجات صناع التغيير في العالم العربي، لتمكينهم لتحقيق التنمية المستدامة
لدينا 30 عاماً من الخبرة للعمل على المستوى الدولي، والقدرة  لإكتشاف هؤلاء الأفراد والقدرة على التوسع ووضع رؤية معهم وتحقيق الأثر المنشود وطويل الأمد، وتتعهد أشوكا بالتعهد  بأن المبدعين الاجتماعيين الذين تم انتخابهم من خلال أشوكا هم فقط من يحصلون على دعم منظمة أشوكا وشركائها
من أجل المساهمة بشكل كبير وفعال في تطوير الزملاء المنتخبين لدينا، أشوكا توفر لهم: راتبا لمدة 3 سنوات (للسماح للزميل للتركيز كليا على تنفيذ فكرته)؛ كما تقدم خدمات استشارات؛ ومساعدة تقنية؛ وأنشطة بناء القدرات؛ والإعلام والتسويق ؛ وأدوات الرصد والتقييم؛ إضافة إلى أنها تقوم بترشيح الزملاء والزميلات لجوائز مرموقة. وتوفير الفرص المتاحة لتعزيز التواصل والتعاون. كما أنها تعمل على دعم خلق  شبكة قوية تضم أصحاب الإبداع الاجتماعي في كل المجالات؛ وإتاحة الفرص لتسليط الضوء على قوة عملهم
وهذه الخدمات التي تقدمها أشوكا تعمل على دعم استراتيجية أشوكا وشركائها،وفي الواقع، لا يمكن لأشوكا أن تستمرفى تحديد واختيار صناع التغيير  في العالم العربي، إضافة إلى توفر  التوجيه والإرشاد لهم من دون وجود دعم كبير من شركائنا . ولهذه الأسباب، فإن دعم  شركائنا لا يقدر بثمن وهو في غاية الأهمية للإستمرار
لا هذا ولا ذاك  انت تستثمر فى إحداث تغيير مستدام طويل الأمد وملموس وله أثر على المستوى الاجتماعي يمكن قياسه ، كما أن أشوكا الوطن العربي هي منظمة غير هادفة للربح، لا يتم إنشاء أي ربح مالي من خلال أنشطتنا. ومع ذلك، فإنة لا يتم صرف الموارد في الأعمال الخيرية، بل ملتزمون بالعمل بكفاءة مالية ومهنية من أجل ضمان الوصول لأقصى تأثير اجتماعي
أشوكا الوطن العربي لديها إستراتيجية واضحة المعالم بما في ذلك النتائج التفصيلية المتوقعة التي نرغب في الوصول لها، وفي حالة إن أصبحت شريك لأشوكا يجب أن تكون واثقاً في معرفة أنه لا يتم صرف الأموال الخاصة بك بشكل مسرف أو خاطئ، وإنما يتم توجيهها إلى برامج مجربة ومختبرة، تهدف إلى تحقيق أقصى قدر من التأثير الاجتماعي، وبالتالي تحفيز التغيير الاجتماعي المطلوب